الرئيسية / اخبار اقتصادية / بورصات الشرق الأوسط ترتفع مدعومة بالنفط وأداء قوي لأسهم البتروكيماويات السعودية

بورصات الشرق الأوسط ترتفع مدعومة بالنفط وأداء قوي لأسهم البتروكيماويات السعودية

 بورصات الشرق الأوسط ترتفع مدعومة بالنفط وأداء قوي لأسهم البتروكيماويات السعودية بورصات الشرق الأوسط ترتفع مدعومة بالنفط وأداء قوي لأسهم البتروكيماويات السعودية

من أندرو تورشيا

دبي (رويترز) – ارتفعت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط في معظمها يوم الثلاثاء بعدما دفع إغلاق خط أنابيب في بحر الشمال خام القياس العالمي مزيج إلى الصعود متجاوزا 65 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ منتصف 2015.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 بالمئة حيث أظهرت أسهم شركات البتروكيماويات، التي تستفيد هوامش أرباحها من ارتفاع أسعار النفط، أداء متفوقا. وارتفع سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 3.7 في المئة وسهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ (SE:)) 3 بالمئة.

وصعد سهم السعودية للكهرباء 3.5 في المئة.

لكن سهم دار الأركان للتطوير العقاري انخفض 1.4 بالمئة إلى 12.42 ريال، وكان الأكثر تداولا في السوق، بعدما هوى 9.9 بالمئة في الجلسة السابقة.

وتركز اهتمام المستثمرين على سهم دار الأركان في سوق الأسهم السعودية في الأسابيع الماضية، حيث قفز مقتربا من 13.99 ريال في تداول مكثف يوم الأحد من نحو 7.50 ريال في منتصف نوفمبر تشرين الثاني، حينما قالت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق إنها أضافت سهم دار الأركان إلى مؤشرها للأسهم السعودية.

لكن محللين كثيرين يعتقدون أن السهم ربما أصبح مقوما بأعلى من قيمته الحقيقية، بالنظر إلى عمليات شراء مكثفة بغرض المضاربة من جانب المستثمرين الأفراد المحليين الذين دفعوا سعره ليتجاوز 50 مرة من ربحيته.

وارتفع 1.2 بالمئة مع صعود سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات، التي سجلت خسارة كبيرة في الربع الثالث من العام، 6.7 بالمئة، مسجلا أعلى مستوياته منذ فبراير شباط. ويراهن بعض المستثمرين على أن إعادة الهيكلة ستساعد الشركة على تحسين نتائجها المالية بشكل كبير في الربع الأخير من العام.

وصعد لسوق أبوظبي 0.6 بالمئة مع ارتفاع سهم بنك أبوظبي التجاري 3.5 في المئة.

وزاد 1.4 في المئة، متعافيا لثالث جلسة على التوالي من أدنى مستوياته في حوالي ست سنوات. وقفز سهم ازدان القابضة للتطوير العقاري 6.3 في المئة، بينما ارتفع سهم الملاحة القطرية 4.2 في المئة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.1 في المئة مع صعود سهم البنك التجاري الدولي القيادي 1.6 في المئة، متعافيا من قرب أدنى مستوياته هذا العام.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 7123 نقطة.

دبي.. ارتفع المؤشر 1.2 في المئة إلى 3454 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.6 في المئة إلى 4382 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 1.4 في المئة إلى 8033 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 1.1 في المئة إلى 14590 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.7 في المئة إلى 6198 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 1264 نقطة.

سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 5051 نقطة.

(إعداد علاء رشدي – تحرير وجدي الألفي)

عن admarabs

شاهد أيضاً

الذهب يرتفع مع تراجع الدولار لمخاوف بشأن الضرائب الأمريكية

    (رويترز) – ارتفع في المعاملات الآسيوية يوم الجمعة متجها صوب أول مكاسب أسبوعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: